المرأة الدلو

المرأة الدلو

 

 

 

المرأة الدلو

ان أساس طباع المرأة الدلو هو التـناقض، سواء كان في الحب أو في أي ميدان اخر من الميادين، الا أن تـناقضها هذا يبرز بشكل خاص في الحب، بحيث يمكنها الجمع بيـن الإخلاص الكامل وقلة الاهتمام وعدم الالتزام في آن واحد، لكن لا يوجد غرابة في هذا الأمر فالهواءهو عنصرها وهذا ما يُؤكده علماء الفلك.
ان المرأة من برج الدلو ترتبط من الناحية العاطفية بكل شخص، وبالتالي بلا أحد، وبالرغم من كونها رقيقة في الحب، الا أنها تبدو غامضة متكتمة، فهي ليست موجودة تماماً مع الانسان الذي تحب وفي الوقت ذاته هي ليست غائبة عنه تماماً، وتعد الحرية والصداقات المتعددة والمشاريع الكثيرة من أقدس الأشياء لديها، فإذا نوى الرجل تحقيق السعادة بقربها عليه ارخاء زمام حريتها، وعدم التذمر إذا خطر ببالها مثلا العودة للدراسة أو الالتحاق بجمعية أو حتى السفر لمكان بعيد يُـتيح لها التمتع والتأمل والاستجمام، في المقابل تـتمتع هذه المرأة بعدد من الخصال الحميدة التي تجعل الرجل يعجب بها كثيرا، يكفي أن المال بالنسبة لها شيء ثانوي إذا ما قارناه بغيره من أسس السعادة، ومن أهدافها الأساسية إيصال زوجها لأعلى مراكز النجاح والمكانة الاجتماعية، وبامكان هذه المرأة التكيّف في كافة الأوساط والطبقات، من دون أن تتخلى عن رقتها وذكائها اللذين أعطاها اياهما الله.
المرأة الدلو هي انسانة قليلة الانفعال بالحب، تـتمنى أحيانا لو تستطيع الاكتفاء فقط بالعلاقات العذرية، وهي كذلك قليلة الغيرة، ترفض أن تشك فيمن تحب ما لم ترى خيانته بنفسها، في تلك الحالة تـشعر بالحزن والأسى العميقين، ولا تـتراجع عن قرارها بالانفصال عنه، لكن مع الاحتفاظ بصداقته، إنّ الطلاق أمرا ليس صعبا على هذه المرأة بسبب تعدد صداقاتها وامتلاكها طبعا انفراديا يُتيح لها الاستغناء عن أي رجل، وعن كل الرجال بشكل تام أحيانا، المرأة من برج الدلو هي أنثى جميلة جداً، وتعد ثاني أجمل امرأة بعد امرأة برج الميزان، الا أن جمالها من نوع خاص فيحدث عليه التغيـير والتبديل، لأنها تخلط بين الثياب وبين المناسبات الاجتماعية، ولا تـتردد بأن تظهر بأحدث لبس وتسريحة تارة وبلبس قديم يعود لزمن جدتها تارة أخرى، تصرفاتها بشكل عام تتصف بالخجل والتهذيب، وحديثها يشير عن امتلاكها للذكاء واللباقة، لكن عيـبها الصغير هو تـنقلها المتتابع من موضوع لآخر دون سابق إنذار.
المرأة الدلو ترى أن الأمومة عبارة عن مرحلة دقيقة تحتاج منها التكيّف والتضحية، وهي التي اعتادت توزيع اهتمامها على كل الناس والأحداث، لا شك أنها تحب أولادها، وتهتم بهم، وترعاهم، لكنها تبدو وبشكل دائم بأنها قليلة التعلق بهم، الا أن هذا لا يمنعها من أن تكون أم فاضلة تبث في أطفالها روح الإخاء والتضحية، وتستمع في الوقت ذاته لمشاكلهم بصدر رحب وقلب متسع ومفتوح لكن من دون أن تخنقهم بحبها واهتمامها الزائدين.
في الزواج تكون هذه المرأة مترددة كثيرا وحائرة، تسعى للجمع بين الحب والصداقة، فلا تستطيع اختيار شريكها إلا بعد التدقيق والتمحيص لمدة طويلة، من أكثر الأشياء التي تكرهها بالرجل الغيرة القوية، وحب التملك، والتبذير الذي يسبب الاستدانة أو الرهن وما يشبهما، أخيراً تـتميز هذه المرأة بامتلاكها حاسة سادسة تعطيها قدرة خارقة تظهر كالسحر في أكثر الأحيان.